7 أنواع من العلاقات العاطفية محكوم عليها بالفشل

0 7

يعد العنف الأسري أحد أبرز الأسباب وراء فشل العلاقات العاطفية، إلا أنه توجد أسباب أخرى متعددة، نكشف عنها الآن عبر أنواع العلاقات العاطفية التي تدمر حياة الطرفين بمرور الوقت، ومحكوم عليها بالفشل في جميع الأحوال.

الانعزال

رغبة أحد طرفي العلاقة في انعزاله مع حبيبه بعيدا عن العالم الخارجي، وسواء كانت بغرض الحب أو لسبب آخر، قد تتحول بمرور الوقت إلى حب تملك وسيطرة، يؤدي إلى إحساس أحد الطرفين بالملل، ويعني الحاجة إلى الانغماس في العالم بكل ما فيه قبل فوات الأوان.

الإهانة

عليك بالتفكير كثيرا في العلاقة، إن كان طرفها الآخر يقوم بإهانتك والتقليل من شأنك في أوقات كثيرة، حيث يؤدي ذلك لتراجع الإحساس بالثقة في النفس، بينما يمكن أن يتسبب في معاناتك من الاكتئاب، علما بأن العنف اللفظي لا يقل خطورة عن العنف الجسدي.

النقد

نرتكب جميعا الأخطاء، لذا فلا داعي لتوجيه النقد الدائم إلى طرف العلاقة الآخر، حيث يبدو ذلك من الأمور المعتادة في كثير من العلاقات، إلا أنه قد يدمرها يوما ما.

الإجبار

إجبار الطرف الآخر على القيام بتصرفات أو أشياء لا يرغب فيها، قد تشعره بالضعف يوما بعد الآخر، فيما ينصح الطرف المستضعف حينئذ بعدم التنازل إن تكرر الأمر كثيرا، حتى لا تزداد مشاعر التوتر والقلق المؤدية إما للاكتئاب أو لفشل العلاقة في النهاية.

المراقبة اللصيقة

قيام أحد الطرفين بوضع الطرف الآخر تحت المراقبة طوال الوقت، حيث يسأله دائما عن أماكن تواجده والأشخاص الموجودين معه، وربما يقوم بتفحص هاتفه، تتسبب في النهاية في شعور الشخص المراقب بأنه فقد حريته تماما، ما يؤدي إلى هروبه من تلك العلاقة أو ربما بحثه عن حلول لن تكون في صالح الطرفين.

إلقاء اللوم دائما

يلجأ البعض إلى وضع المسئولية دائما على طرف العلاقة الآخر، حيث يتحمل الطرف المستضعف الخطأ دائما، ما يتسبب في إحساسه بالفشل، ومن الوارد أن يتسبب ذلك في معاناته من أزمات نفسية مختلفة بمرور السنوات.

التهديد

النهاية مع تلك العلاقة التي يشعر أحد طرفيها بالتهديد من الطرف الآخر، لذا يحرص دائما على عدم ارتكاب الأخطاء خوفا من رد فعل غير مطلوب، وهي العلاقة المحكوم عليها بالفشل في كل الأحوال، وسواء رضي الطرفان باستمرارها على هذا الشكل أم لا.

قد يهمك أيضا|

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.