الصحة تنشر تعريفًا جديدًا لتشخيص حالات كورونا الاصابه بصداع واحتقان الحلق
الترند

الصحة تنشر تعريف جديد لتشخيص حالات كورونا الاصابه بصداع واحتقان الحلق

عممت وزارة الصحة والسكان، تعريفًا جديدًا لتشخيص الحالات المشتبهة والمصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، اليوم الخميس، على جميع المستشفيات والمديريات الصحية.

وقسّم التعريف الجديد، وفق منشور حصل عليه مصراوي، الحالات إلى حالات مشتبه في إصابتها، ومحتملة الإصابة، والإصابة المؤكدة.

وقالت الإدارة العامة للوبائيات والترصد بوزارة الصحة، إن الحالة المشتبهة هي: أي شخص يعاني من واحد أو أكثر من الأعراض التالية:
– أعراض تنفسية حادة (الكحة، ضيق التنفس).

– ارتفاع في درجة الحرارة أكثر من 38 درجة.

– حدوث فقدان مفاجئ في حاستي الشم والتذوق.

يأتي ذلك مع أو بدون أي من الأعراض المصاحبة وغير المحددة لمرض معين مثل القيء والغثيان والإسهال والصداع وآلام العضلات والإرهاق واحتقان الحلق.

بجانب ذلك، فإن الحالة المشتبهة تشمل مريضًا محجوزًا بأمراض تنفسية حادة شديدة “sari” ويعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أكثر من 38 درجة، وكحة، مع عدم وجود أسباب أخرى خلال الـ10 أيام الأخيرة من تاريخ ظهور الأعراض.

أما الحالات المحتملة، فهي حالة مشتبه في إصابتها مع وجود أي من الظروف التالية خلال 14 يومًا قبل ظهور الأعراض:

– مخالط مباشر لحالة محتملة أو مؤكدة معمليا بـpcr بفيروس كورونا.

– مرتبط وبائياً بتجمع حالات مشتبهة لديها أعراض تنفسية حادة وتم تأكيد حالة من بينهم بـ”PCR”.

– أحد العاملين أو المترددين على أماكن تقديم الرعاية الصحية والتي تم الإبلاغ بها عن وجود حالات مصابة مؤكدة بعدوى كورونا المستجد.

– مخالط لحالة وفاة كانت تعاني من أعراض تنفسية حادة قبل الوفاة.

كما تشمل الحالة المحتملة، أي حالة مشتبهة ينطبق عليها الخصائص التشخيصية التالية:

– وجود أشعة مقطعية على الصدر (إذا لم تتوافر يتم عمل أشعة عادية على الصدر) بها خصائص تشخيصية لعدوى كورونا.

– تحليل دم يظهر الخصائص المرجحة لعدوى كورونا “عد طبيعي أو منخفض لكرات الدم البيضاء مع انخفاض كرات الدم الليمفاوية”.

وأوضح التعريف أن الحالة المؤكدة، هي حالة مشتبهة أو محتملة تم تأكيد إصابتها معمليا بتحليل pcr بعدوى “كوفید-19”.

فريد الدق
فريد الدق | كاتب محتوي علي موقع شيخ العطاريين مهتم بالهندسة الكهربائية والانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *