التهاب الحلق

0

يكون التهاب في الحلق عندما يشتكي طفلك من ان حلقه يؤلمه. قد يكون حلق طفلك جافاً ويثير الحكة وواخزاً وداعٍ الى الحك او مؤلماً.

وهناك عدة عوامل او اسباب يمكن ان تؤدي الى التهاب في الحلق:

  • الامراض مثل نزلة البرد او الانفلونزا غالباً ما تسبب التهاب الحلق.
  • في بعض الاحيان يمكن ان يكون سبب التهاب الحلق نوم الاطفال وأفواههم مفتوحة ويستيقظون بأفواه جافة والتهاب في الحلق
  • قد يحصل للاطفال في مرحلة ما بعد القطر الانفي التهاب الحلق بسبب تنقية حلقهم او السعال ليلاً.
  • يمكن ان تسبب بعض الفيروسات آفات او تقرحات في الفم او الحلق.
  • حوالي 1 من 10 من التهابات الحلق من العدوى تسببه عائلة بكتيريا تدعى العقدية. هذا هو المعروف باسم عقدية الحلق. في هذه العائلة، يمكن لمجموعة بيتا أ – العقدية ان تسبب التهابات اكثر خطورة مع مضاعفات. يمكن ايضاً لفئات سي ودجي ان تسبب عقدية الحلق، ولكن من دون مضاعفات محتملة من مجموعة بيتا أ – العقدية.
  • وقد تصاب اللوزتين في الحلق. هذا هو المعروف باسم التهاب اللوزتين. وعندما يحدث ذلك، يمكن ان تصبح اللوزتين مؤلمتان، وتكبران، وتتحولان الى لون احمر اكثر سطوعاً من المعتاداعراض التهاب الحلق
  • قد يقول طفلك ان حلقه او رقبته تؤلمانه.
  • قد يقول طفلك انه يشعر بالالم عند البلع والشرب، او تناول الطعام.
  • قد يرفض الاطفال الصغار تناول الطعام او الشراب، واخذ كميات اقل من المعتاد، او يبكون عند الاكل والبلع.
  • مضاعفات التهاب الحلق

المضاعفات هي الآثار غير المرغوب فيها او المشاكل التي قد يعاني منها طفلك.

التهاب الحلق الذي تسببه الفيروسات، تنقية الحلق، والجفاف، او المهيجات نادراً ما يسبب مضاعفات.

التهابات الحلق غير المعالجة التي تسببها عقدية مجموعة أ يمكن ان تؤدي الى الامراض التي تؤثر على الجهاز العصبي والقلب (الحمى الروماتيزمية)، او الكليتين (ما بعد التهاب الكلية العقدي).

العلاجات المنزلية

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تُساهم في علاج التهاب الحلق، وتهدئة الآلام المصاحبة له، وفيما يأتي ذكر لبعض منها:

  • نبات الميرمية ونبات القنفذية: تُعدّ الميرمية مفيدة جداً للصحة، حيث إنّ لها العديد من الخصائص العلاجية؛ فهي مضادة للجراثيم، ومطهرة للجسم، كما يُعدّ نبات القنفذية ذا استخدام واسع في الطب التقليدي القديم؛ فهو يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات، ويساعد على رفع مناعة الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُمكن استخدام منقوع الميرمية والقنفذية لعمل رذاذ للتخفيف من آلام الحلق، وقد أثبتت الدراسات عام 2009 أنّ فعالية الرذاذ المكون من الميرمية والقنفذية تُضاهي فعاليّة البخاخات الطبية التي تحتوي على أدوية التخدير الموضعي.
  • خل التفاح: (بالإنجليزية: Apple cider vinegar)، يُعتبر خل التفاح منشطاً صحياً طبيعياً استُخدم لعدة قرون في العلاجات الطبية الشعبية، إذ بيّن الطبيب اليوناني القديم أبقراط، الذي يُسمى بأبو الطب، أنّ مزيج خل التفاح والعسل الذي يُطلق عليه اسم الأكسيميل يُعدّ مفيداً جداً في علاج أعراض الإنفلونزا، مثل: السعال والتهاب الحلق،
  • خل التفاح يمتلك خصائص مضادة للجراثيم تمكّنه من القضاء على البكتيريا في الحلق، وقد يُخفف خل التفاح أيضاً من البلغم المتراكم في الحلق، وهذا بدوره يساعد على الحدّ من تهيج الحلق، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول الماء الدافئ الممزوج بكمية صغيرة من خل التفاح قد يساعد على تخفيف آلام الحلق حتى وإن لم يحتوي المزيج على العسل.
  • العسل: يُعتبر العسل مُحلياً طبيعياً، يستخدم غالباً للمساعدة على مكافحة العدوى والالتهابات، وتخفيف الآم الحلق، كما يُستخدم مع المكونات الطبيعية الأخرى لتهدئة التهاب الحلق خصوصاً مع الماء الدافئ، وخل التفاح، والأعشاب. ولكن ينبغي التنويه إلى ضرورة تجنّب إعطاء العسل للأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم السنة، وذلك لأنّ أمعاء الأطفال قبل بلوغهم سنة من العمر لا تحتوي على البكتيريا الصحية النافعة التي تحارب الجراثيم، مثل جراثيم التسمم الغذائي التي توجد أحيانًا في العسل.
  • غسول الفم الملحي: تُعدّ الغرغرة باستخدام المحلول الملحي من العلاجات القديمة لآلام الحلق، ولكن إلى الآن ليس هناك أيّ دليل يُثبت أنّ المياه المالحة قادرة على تخفيف آلام الحلق، ومع ذلك لا تُعتبر الغرغرة بالمحلول الملحي أمراً ضاراً، ويتمّ تحضير المحلول الملحيّ عن طريق إضافة ربع إلى نصف ملعقة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ

قد بهمك يضا

Leave A Reply

Your email address will not be published.